اهم المعلومات عن تحليل مخزون المبيض

تحليل مخزون المبيض يكون ضعيف لدى المرأة مع تقدمها في السن ويعتبر انخفاض مستويات AMH مؤشرًا على انخفاض مخزون المبيض. 

  • كلما زاد عدد البويضات في المبايض ، كلما ارتفع مستوى هرمون AMH في مجرى الدم ولذلك يعتبر المستوى المنخفض علامة على انخفاض مخزون المبيض. 
  • غالبًا ما تكون النساء المصابات بانخفاض مخزون المبيض أكثر عرضة للإجهاض عند الحمل عن طريق التلقيح الاصطناعي بسبب انخفاض جودة البويضات.

تحليل amh

ما هو هرمون amh؟

  • هرمون AMH أو الهرمون المضاد للمولر هو أحدث وأفضل طريقة لتقييم عدد البويضات في مخزون المبيض لدى المرأة وهو هرمون تفرزه الخلايا المحيطة بالبويضات في المبايض.
  • تزداد مستويات هرمون AMH حتى مرحلة البلوغ المبكرة ثم تنخفض ببطء مع تقدم العمر ثم تصبح منخفضة للغاية قبل انقطاع الطمث.
  •  تشير قيم AMH الأعلى من 1.2 نانوغرام / مل عادة إلى أن المرآة لديها مخزون مبيض طبيعي وإذا كان مستوى AMH أقل من 1.2 فهذا يعني انخفاض مخزون المبيض لديها.
  • إن اختبار AMH لا يكشف بشكل مباشر عن عوامل مثل جودة المبيض أو تأخير الإباضة ولكنه يعد اداة ممتازة في قياس مخزون المبيض. 
  • من الضروري إيقاف حبوب منع الحمل قبل شهر إلى شهرين من إجراء اختبار هرمون AMH.

موعد تحليل مخزون المبيض

يمكن إجراء اختبار AMH في أي يوم من أيام الدورة الشهرية للمرأة.

إجراء تحليل هرمون amh

لا توجد أي استعدادات قبل اجراء اختبار هرمون amh ، في البداية يتم سحب عينة دم من الوريد باستخدام إبرة صغيرة ووضعها في أنبوب ويستغرق هذا عادة أقل من خمس دقائق.

متي تظهر نتيجة تحليل amh ؟

تظهر نتيجة تحليل AMH بعد حوالي أسبوع من الاختبار.

أهمية تحليل هرمون amh

  • يساعد تحليل هرمون AMH في فهم عدد البويضات التي يمكن استخلاصها لتجميد البويضات والتلقيح الصناعي.
  • لتحديد ما إذا كانت المرأة معرضة لخطر الإصابة متلازمة تكيس المبايض حيث تشير المستويات المرتفعة من هرمون AMH  الي خطر الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض.
  • لتحديد ما إذا كانت المرآة في خطر الإصابة بفشل المبايض المبكر قبل سن 40 الذي يتميز بمستويات منخفضة للغاية من هرمون AMH .
  • يساعد التحليل في متابعة النساء المصابات بأنواع معينة من سرطان المبيض.
  • يمكن أن يوفر أيضًا تحليل هرمون amh معلومات حول كيفية استجابة جسم المرأة لأدوية الخصوبة المستخدمة أثناء دورة الإخصاب في المختبر (IVF).
  • كما يعد اختبار هرمون AMH اداة لفهم سبب تأخر الحمل أو العقم غير مبرر و أي مشاكل متعلقة بالخصوبة لدى المرأة.

تحليل amh ضعيف

جدول تحليل AMH

يوضح هذا الجدول النسب الطبيعية لتحليل هرمون مخزون البويضات:

مستوى هرمون amh في الدم

التفسير

أكثر من 3.0 نانوغرام / مل

مرتفع ( ارتفاع مخزون المبيض)

أكثر من 1.0 نانوغرام / مل

طبيعي ( عدد مناسب من البويضات في مخزون المبيض)

0.7 – 0.9 نانوغرام / مل

أقل من الطبيعي بنسبة بسيطة

0.3 – 0.6 نانوغرام / مل

منخفض ( نقص مخزون المبيض)

يعتبر مستوى هرمون AMH المثالي للمرأة لكي يحدث حمل هو 1.0-4.0 نانوغرام / مل ولكن إذا كان أقل من 1.0 نانوغرام / مل تكون احتمالية حدوث حمل ضعيفة بسبب انخفاض مخزون المبيض .

أعراض انخفاض هرمون AMH

لا توجد أعراض محددة لانخفاض هرمون AMH لدى المرأة ولكن هناك بعض العلامات قد تشير إلى انخفاض مخزون المبيض منها عدم انتظام في الدورة الشهرية أو انقطاع الطمث المبكر وصعوبة الحمل والإجهاض المتكرر .

انخفاض هرمون AMH والحمل

يشير المستوى المنخفض من هرمون AMH إلى انخفاض مخزون المبيض وهذا يعني قلة عدد وجودة البويضات التي تنمو في المبيضين وبالتالي تكون فرصة المرأة في الحمل ضعيفة ولكن ليست مستحيلة لأن مستويات هرمون AMH تختلف من شهر لآخر.

قد يؤدي انخفاض هرمون amh إلى عدم اكتمال الحمل بسبب انخفاض جودة البويضات.

العوامل التي تؤثر على مستويات هرمون AMH في الدم

  • متلازمة تكيس المبايض حيث تعد من أكثر اضطرابات التبويض شيوعًا. 
  • وجود تاريخ من جراحة المبيض. 
  • العلاج الكيميائي.
  • استخدام وسائل منع الحمل عن طريق الفم. 
  • السمنة. 
  • نقص فيتامين د.

بعض النصائح لزيادة هرمون amh لدى المرأة

  • اتباع نظام غذائي غني بفيتامين ( د ) حيث يلعب دورًا رئيسيًا في إنتاج البويضات ونموها .
  • ومن الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ( د ) السلمون والبيض كما تعد الشمس من اكثر المصادر الغنية بفيتامين د .
  • من المهم إنقاص الوزن بطريقة صحية.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • التوقف عن التدخين .
  • محاولة تقليل التعرض لضغوط  حيث يؤدي الإجهاد إلى زيادة هرمونات مثل الكورتيزول والبرولاكتين التي يمكن أن تتداخل أو توقف الإباضة مما يعيق إنتاج البويضات.
  • قد يساعد إنقاص الوزن في حالة المرآة التي تعاني من السمنة في زيادة هرمون amh .

جدول يوضح المستوى الطبيعي لهرمون amh في مراحل عمرية مختلفة:

العمر

المستوي المنخفض 

المستوي الطبيعي

18 – 25

1.02 إلى أقل من 1.3 نانوغرام / مل بين 1.3 و 14.63نانوغرام / مل

26 – 30

0.69 إلى أقل من 1.3نانوغرام / مل بين 1.3 و 13.39نانوغرام / مل

31 – 35

0.36 إلى أقل من 1.3نانوغرام / مل

بين 1.3 و 10.07نانوغرام / مل

36 – 40 

0.18 إلى أقل من 1.3نانوغرام / مل

بين 1.3 و 5.68 نانوغرام / مل

41 – 45

0.08 إلى أقل من 1.3نانوغرام / مل

بين 1.3 و 2.99 نانوغرام / مل

يعد تتبع هرمون AMH بمرور الوقت أمر هام ويفضل إعادة إجراؤه مرة أخرى بعد 12 شهرًا تقريبًا من المرة الأولى في حالة وجود صعوبة في الإنجاب أو في حالة الاصابة بأمراض طبية معينة مثل متلازمة تكيس المبايض أو سرطان المبيض أو انقطاع الطمث المبكر .