ما العلاقة بين بطانة الرحم المهاجرة والجماع؟

  • الألم أثناء الجماع هو عرض شائع لبطانة الرحم المهاجرة  ويتسم ألم بطانة الرحم المهاجرة الناتج عن الجماع بأنه ألم حاد في منطقة الحوض كما ينتشر الالم أيضا  في البطن وتتراوح شدة الألم من الدرجة الخفيفة إلى الشديدة.
  • قد يرجع الإحساس بألم أثناء الجماع إلى شد نسيج بطانة الرحم وتمديده بسبب حركة وتوسع الجزء العلوي من المهبل التي تحدث عادة أثناء الجماع وتصبح أكثر أما وتهيجًا خاصةً إذا كانت بطانة الرحم المهاجرة موجودة خلف المهبل أو أسفل الرحم ، كما يمكن أن يسبب جفاف المهبل أيضًا هذا الألم. بالاضافة لذلك قد تسبب بعض طرق علاج بطانة الرحم المهاجرة مثل العلاجات الهرمونية أو استئصال الرحم جفاف المهبل وبالتالي الشعور بالألم أثناء الجماع.

بطانة الرحم المهاجرة والجماع

كيف يمكن أن تؤثر بطانة الرحم المهاجرة على الحياة الزوجية؟

تحدث بطانة الرحم المهاجرة عندما يبدأ النسيج الذي يبطن الرحم عادة بالنمو خارجه ويمكن أن يسبب هذا تقلصات مؤلمة أثناء الدورة الشهرية ونزيف كثيف بين فترات الدورة الشهرية ، لكن آثاره لا تتوقف عند هذا الحد حيث تعاني العديد من النساء من الألم والإرهاق المزمنين بغض النظر عن الدورة الشهرية  ، كما يمكن للجميع أن يؤدي إلى تضخيم هذا الالم والانزعاج وذلك لأن الإيلاج يمكن أن يؤثر علي أنسجة خلف المهبل واسفل الرحم.

اسباب حدوث نزيف بعد الجماع لدى المصابات ببطانة الرحم المهاجرة

نزيف ما بعد الجماع هو أمر شائع إلى حد ما بسبب مجموعة من العوامل وهي :

  1. الإصابة : يمكن أن يتسبب الاحتكاك الناتج عن الجماع في حدوث تمزقات صغيرة وجروح في الأنسجة التناسلية الحساسة كما يمكن أن تسبب الولادة أيضًا تمدد في الأنسجة المهبلية وتمزقها ، مما يجعلها في بعض الأحيان أكثر عرضة للإصابة.
  2. جفاف المهبل  : يعد هذا العامل هو أحد أكثر الأسباب شيوعًا للنزيف ما بعد الجماع لأن جفاف الجلد و الأنسجة المنتجة للمخاط الموجودة في المهبل يجعل من السهل حدوث نزيف. 

وتشمل الأسباب الشائعة لجفاف المهبل ما يلي:

  • المتلازمة التناسلية البولية لانقطاع الدورة الشهرية : يُطلق علىها اسم ضمور المهبل وتشير إلى انخفاض رطوبة الأنسجة المهبلية وسمكها ومرونتها.
  • تلف المبيض أو إزالته: تؤدي الحوادث الشديدة التي تلحق الضرر بالمبيضين أو الحالات التي تؤدي إلى إزالتها إلى تدمير أكبر مصدر الإستروجين في الجسم.
  • الولادة والرضاعة: أثناء الحمل تكون مستويات الإستروجين مرتفعة للغاية. ومع ذلك ، فإنها تنخفض فور الولادة تقريبًا ، لأن الإستروجين يمكن أن يتداخل مع إنتاج حليب الثدي.
  • الأدوية التي تتداخل مع هرمون الاستروجين أو تجفف الجسم: يمكن أن ينتج الجفاف المهبلي عن تناول الأدوية المضادة للاستروجين وأدوية البرد والإنفلونزا والمنشطات والمهدئات والعديد من مضادات الاكتئاب.
  • المواد الكيميائية والمهيجات الأخرى: يمكن أن تسبب مسببات الحساسية والمواد الكيميائية الموجودة في أحواض الاستحمام الساخنة والمسابح ومنتجات مثل منظفات الغسيل والزيوت المعطرة في حدوث الجفاف.
  1. الالتهابات : يمكن لأي نوع من أنواع العدوى أن يسبب التهاب أنسجة المهبل ، مما يجعلها أكثر عرضة للتلف وتشمل عادة مرض التهاب الحوض ، والتهاب عنق الرحم ، والتهاب المهبل ، والأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي ، مثل الكلاميديا ​​والسيلان.
  2. الاورام الحميدة في عنق الرحم أو بطانة الرحم أو الأورام الليفية: الأورام الحميدة والأورام الليفية هي أورام صغيرة غير سرطانية وعادة ما تنمو على بطانة عنق الرحم أو الرحم ، ويمكن أن تسبب الألم والنزيف.
  3. بطانة الرحم : تتسبب بطانة الرحم المهاجرة في نمو أنسجة بطانة الرحم وهي الأنسجة التي تبطن الرحم وخارج الرحم ويمكن أن يسبب هذا التهابًا عادة في منطقة الحوض وأسفل البطن.
  4. نمو خلايا غير طبيعية عنق الرحم: عندما تنمو خلايا غير طبيعية في بطانة قناة عنق الرحم ، وهي الفتحة التي تفصل بين المهبل والرحم يمكن أن تؤدي هذه الزيادات إلى تهيج الأنسجة المحيطة وتمزقها مسببة نزيف خاصة أثناء الجماع.
  5. السرطان : يمكن أن يؤدي السرطان الذي يؤثر على الجهاز التناسلي أو الجهاز البولي التناسلي إلى تغيير أنسجة المهبل ومستويات الهرمونات مما يجعلها أكثر عرضة للتلف والتمزق. ويعتبر نزيف ما بعد الجماع من الأعراض الشائعة لكل من سرطان عنق الرحم وسرطان الرحم.

بطانة الرحم المهاجرة والعلاقة الزوجية

علامات تستدعي زيارة الطبيب  

  • في حالة حدث نزيف شديد أو متكرر أو يستمر لأكثر من بضع ساعات بعد الجماع.
  • إذا كان النزيف التالي للجماع مصحوبًا بأعراض إضافية مثل حرقان أو حكة في المهبل ،  إفرازات غير طبيعية ، آلام شديدة في البطن  ، الغثيان والقيء أو قلة الشهية  ، الاحساس بحرقان عند التبول أو أثناء الجماع ، وجود آلام أسفل الظهر  ، الشعور بالتعب والضعف غير المبرر  ، والصداع والدوار

بعض الطرق العلاجية التي يمكن اتباعها لتقليل الإحساس بالألم أثناء الجماع وتجنب حدوث نزيف

  • تناول جرعة من مسكن الآلام قبل ساعة واحدة على الأقل من ممارسة الجماع .
  • استخدام المرطبات أثناء ممارسة الجماع يمكن أن تساعد في تخفيف أي ألم أو إزعاج.
  • لاستخدام المضادات الحيوية العدوى التي تسببها البكتيريا أو الفيروسية
  • إزالة الأورام الحميدة خاصة تلك التي تسبب نزيفًا حادًا أو تبدو غير طبيعية
  • تناول جرعة منخفضة من علاج الاستروجين المهبلي.